منتديات جنة النعيم
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
هلا وغلا بزوارنا الكرام
شرفتونا وانستونا بدخولكم المنتدي تصفح المنتدى بكل حريا
واذا احببت ان تسجل عضويتك معنا فيامرحبا بك
أدارة منتديات جنة النعيم
منتديات جنة النعيم
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
هلا وغلا بزوارنا الكرام
شرفتونا وانستونا بدخولكم المنتدي تصفح المنتدى بكل حريا
واذا احببت ان تسجل عضويتك معنا فيامرحبا بك
أدارة منتديات جنة النعيم
منتديات جنة النعيم
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.



 
الرئيسيةالتسجيلدخول
Awesome Hot Pink
 Sharp Pointer

 

 عندما يباع الضمير.... على الدنيا السلام

اذهب الى الأسفل 
2 مشترك
كاتب الموضوعرسالة
nour
عضو ناري
عضو ناري
nour

وسام التميز
انثى
عدد المشاركات : 536
احترام القوانين :
عندما يباع الضمير.... على الدنيا السلام Left_bar_bleue30 / 10030 / 100عندما يباع الضمير.... على الدنيا السلام Right_bar_bleue


الورقة الشخصية
النقاط: 10

عندما يباع الضمير.... على الدنيا السلام Empty
مُساهمةموضوع: عندما يباع الضمير.... على الدنيا السلام   عندما يباع الضمير.... على الدنيا السلام I_icon_minitimeالسبت أكتوبر 22, 2011 3:25 am

استوقفتني هذه القصة كثيراً فنحن في زمن كلمة طيب تعتبر مذمة بالنسبة للشخص الذي توجه له وقلة الأصل شيء دارج في هذا الزمن
أصبحت الاخلاق شيء نادر هذه الأيام
انسان لديه أخلاق يعني جوهرة نادرة
عزيزي القارئ هذه القصة الغريبة من واقع حياتنا وهي صورة بسيطة عن الظلم وقلة الضمير والإنسانية التي فقدت لدى الكثير
قصة أبو جاسم الذي كان يعمل حمالاً وعمره يناهز الخامسة والأربعين وإن بدت هيئته تدل على أنه أكبر بكثير ذلك أن المأساة تفصح عن نفسها ،تسكن ملامح وجهه القاسي ،وهو رجل قوي يستطيع أن يحمل من الأثقال ما لا يستطيع عليه اثنان أو ثلاثة حمالين مجتمعين .
يجلس ساهماً شارد الزهن في السوق يطلب أحياناً كوب شاي من بائع متجول أو يضيفه به أحدهم فيتقبله بامتنان صامت وحين يأتيه الزبون ليتفق معه على الحمل والمكان المراد إيصاله إليه يستمع أبو جاسم بهدوء ثم يطلب المبلغ الذي يقدره لهذه المهمة وكانت المساومة على المبلغ حالة مألوفة لدى الجميع وغالباً ما كان أبو جاسم يقبل بأي مبلغ كان
وكان أبو جاسم يأخذ وضعية القرفصاء حيث يعطي ظهره للحمل إن كان ثقيلاً ثم يشده جيداً ثم يتناول الحبل من طرفيه بيديه الإثنتين ثم يشده جيداً بعد ذلك يربط طرفيه ببعضهما ويسند على جبهتيه ويهب واقفاً ليبدأ مسيرته
وإليكم أيها الأفاضل قصة أبو جاسم فهي تستحق الرواية:
لم يفت يوم على أبو جاسم دون أن يزور أخته التي كانت في المشفى الحكومي
لإجراء عملية جراحية حيث تعرف هناك على شابة ترقد إلى جانب سرير أخته
وهي تعاني من مرض عضال
وكان يبدو على وجهها أثر جمال غطاه المرض المزمن وبما يحمل أبو جاسم في قلبه
من إنسانية كبيرة بدأ اهتمامه بها فمرة يحمل لها العصير ومرة أخرى يحمل لها الفواكه والطعام
ثم بدأ يكتشف أن بعض الأدوية التي تحتاجها غير متوفرة في المشفى فكان يأخذ الوصفة الطبية
ليأتيها بالدواء المفقود وقد فهم من بعض الممرضات أنها بحاجة إلى زمن طويل من العلاج
كما إنها مقطوعة من شجرة ولا أحد يأتي لزيارتها فلم ينقطع أبو جاسم عن زيارتها في المشفى
حتى بعد أن غادرت أخته المشفى معافاة
أخذ أبو جاسم مع الأيام يشعر بمسؤولية تجاه المريضة الشابة
ولعل عواطفه كان لها أثر في الموضوع وقد عرف أن بقاءها في المشفى ليس مجدياً
وأن الأدوية التي يأتيها بها هي الوسيلة التي ربما يكون لها دور في الشفاء إضافة
إلى الغذاء الجيد وليس طعام المستشفيات
فاتحها أبو جاسم في الموضوع وقد رأى أن يعقد عليها قرانه لتستطيع السكن معه في منزله
ولأن الإمتنان يحمل شيئاً من المشاعر فقد وافقته وتم الأمر وبعد أشهر قليلة أخذت الصبية
تتماثل بالشفاء وبدأت النضارة تعود إليها لتستعيد جمالا ًرائعاً كان المرض قد غيبه ولعل
أبو جاسم آنذاك لم يكن ليحسده شاه إيران أو امبراطور الحبشة فالسعادة كانت ترفرف عليه
مع زوجة رائعة بعد أن عافاها الله
زمن مرعلى أبو جاسم حينما بدأ يلاحظ تغيراً يرافقه بعض النفور من قبل زوجته الجميلة
التي باتت مستاءة من شكل ومهنة زوجها الحمال
إلى أن ضبتها متلبسة في غرفة النوم مع شاب من الجوار فما كان منه إلا أن غادر منزله
بما فيه هائماً على وجهه ولم يقترب بعد ذلك من الحي أو المنزل ولم يحاول أن يرى زوجته
التي أعاد لها الحياة طبعاً بفضل الله جل جلاله
سأله مرة أحدهم :كم من الزمن مر على تلك الحادثة
أجاب :فترة طويلة
سأله مرة أخرى: ألا تفكر بالعودة لترى زوجتك أو لتستعيد منزلك فهو ملك لك
أجاب :لا
عاد الرجل ليسأل: هل أنت مستعد للتضحية ثانية لو التقيت بإمراة أخرى
فأجابه أبو جاسم :لن أتردد أبداً بالتضحية
ولعله كان يود أن يقول أن القلب الكبير المفعم بالحب والمشرعة نوافذه على العالم لا يستطيع كائن أن يوصد فيه تلك الأبواب


مع أطيب التمنيات ...نور الهدى



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الليث الخطير
عضو فضي
عضو فضي
avatar

ذكر
عدد المشاركات : 1766
احترام القوانين :
عندما يباع الضمير.... على الدنيا السلام Left_bar_bleue100 / 100100 / 100عندما يباع الضمير.... على الدنيا السلام Right_bar_bleue


عندما يباع الضمير.... على الدنيا السلام Empty
مُساهمةموضوع: رد: عندما يباع الضمير.... على الدنيا السلام   عندما يباع الضمير.... على الدنيا السلام I_icon_minitimeالسبت أكتوبر 22, 2011 5:11 am

تسلمي يديكي على القصه لروعه
سبحان الله اخلاق قمة في الجمال ورحمة وعطف من هدا الحمال
لا يمفرق بين مدير او امير او ملاك او حمال هناك رحمة بقلب
ان استطاع الانسان ادراكه واله اندثرة بهواء
اشكرك عن جد على هدا القصه الجميله
سلمت يديكي


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
عندما يباع الضمير.... على الدنيا السلام
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات جنة النعيم  :: الشعر والحكايات :: القصص و الرويات-
انتقل الى: